جهود غيث لتسقيف البيوت

تفتخر مؤسسة غيث للتنمية المجتمعية بإطلاق مشروع ظلال ٢٠٢٤، والذي يعد امتداد لنجاح  ظلال ٢٠٢٣ والذي ساهم في بناء أكثر من ٣٠٠  سقف لبيوت أهالينا المستحقين في مختلف محافظات وقرى مصر. 

حيث يهدف مشروع ظلال الى توفير اسقف آمنة ومستدامة لكل الأسر التي تعيش في بيوت بلا سقف يحميهم من حرارة الصيف وبرودة الشتاء وتقلبات الطقس القاسية.  

وتسعى مؤسسة غيث من خلال مشروع ظلال ٢٠٢٤ إلي بناء أكبر عدد من الأسقف وتحقيق تنمية شاملة لهؤلاء الأسر و الوصول إلي أكبر عدد من القرى والمحافظات المصرية والمناطق النائية، لتوفير سقف مستدام وملائم لكل منزل يفتقر إلى سقف وتوفير مأوى آمن وحياة كريمة لهؤلاء الأسر.

هنا سوف نتحدث أكثر عن مشروع ظلال ورؤية مؤسسة غيث وجهودها في تسقيف المنازل للمستحقين. 

مشروع ظلال : رؤية وجهود غيث لتسقيف البيوت  

تؤمن مؤسسة غيث دائما ان لكل انسان الحق في عيش حياة كريمة و آدمية، وتسعى دائما من خلال الكثير من المشاريع والمبادرات لتحسين مستوى معيشة الأفراد والارتقاء بها.

لذلك أطلقت مؤسسة غيث مشروع ظلال والذي يهدف إلي توفير سقف آمن ومستدام لكل البيوت التي تفتقر إلي أسقف وحماية أهالينا المستحقين من تقلبات الجو القاسية وتوفير مأوى آمن وكريم لهم و لأطفالهم.

و بالفعل استطاعت مؤسسة غيث من خلال الموسم الأول والذي تم على خمسة مراحل في مختلف محافظات مصر،  من تسقيف أكثر من ٣٠٠ بيت من بيوت أهالينا المستحقين بمحافظات الجيزة والفيوم وبني سويف والكثير من القرى في المحافظات النائية. 

ولم تقتصر جهود غيث عند تسقيف البيوت فقط، بل تعاونت في احدى مراحل ظلال مع شركة ألوميل Alumil والتي تعد واحدة من أكبر الشركات في تصميم منتجات الألمنيوم عالية الجودة وأكثرها ثقة في مجال نوافذ المنزل و أبواب الفناء، و الحاصلة على شهادة الاستدامة الفضية العالمية للكثير من منتجاتها، وذلك لضمان بناء اسقف قوية ومستدامة.

 تقوم مؤسسة غيث من خلال مشروعها ظلال بإجراء دراسات ميدانية لتحديد البيوت المتهالكة التي تفتقر إلى الأسقف في المحافظات والقرى النائية والمناطق الأكثر احتياجاً والتي يصعب الوصول إليها، ثم تتوجه غيث إلى هذه المناطق وتبدأ في بناء الأسقف بالتعاون مع متطوعين وخبراء في مجال البناء والهندسة المعمارية.

وتحرص مؤسسة غيث خلال بناء الأسقف على استخدام مواد بناء عالية الجودة تضمن المتانة والاستدامة.

ولم تكتفِ غيث بذلك، بل تحرص أيضاً على توفير تهوية جيدة داخل المنازل، مما يساهم في تنقية الهواء وتحسين جودته، ويعزز من صحة وراحة الأهالي، ويساهم في تحسين جودة حياتهم بشكل عام.

رؤية غيث في ظلال ٢٠٢٤ 

تماشياً مع رؤية مصر 2030 لتحسين حياة الأسر المصرية، تسعى مؤسسة غيث من خلال مشروعها ظلال ٢٠٢٤ إلى الوصول إلى أكبر عدد من القرى والمحافظات المصرية والمناطق النائية، لتوفير سقف مستدام وملائم لكل منزل يفتقر إلى سقف يحميه وتحقيق التنمية الشاملة لهؤلاء الأسر القاطنين في هذه البيوت.

حيث يعمل قطاع دراسة الحالة في مؤسسة غيث بكل جهد للوصول إلي أصعب المناطق  وأكثرها احتياجاً وعمل دراسات ميدانية شاملة، يتم فيها تقييم احتياجات كل أسرة بدقة، وتصميم حلول إسكانية ملائمة ومستدامة تلبي احتياجاتهم.

فهدف غيث في ظلال ٢٠٢٤ ليس فقط توفير مأوى آمن ومستدام لأهالينا المستحقين بل يهدف لتوفير حياة كريمة لهم والمساهمة في تنمية المجتمعات المحلية وتعزيز التكافل الاجتماعي.

تحت مبادرة يد تبنى.. سقف يحمي تساهم مؤسسة غيث من خلال مشروع ظلال في إحداث تغيير إيجابي ملموس في حياة أهالينا المستحقين.

فمن خلال توفير مأوى آمن ومستدام، يفتح مشروع ظلال أبواب الأمل أمام هذه الأسر، ويُمكنها من العيش بكرامة وأمان. 

لا تتردد في التواصل مع مؤسسة غيث، وتبرع معنا للمساهمة في تغيير حياة الكثير من الأسر المستحقة وتوفير مأوى آمن لهم و لأطفالهم! 

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *