توزيع لحوم الاضاحي

تُعد مؤسسة غيث مؤسسة خيرية داعمة تُعرف بجهودها المتميزة في مساعدة المحتاجين، ففي عيد الأضحى المبارك، تحرص مؤسسة غيث سنويًا على توزيع لحوم الاضاحي على أهالينا المستحقين في مختلف القري والمحافظات، وذلك من خلال شبكة واسعة من المتطوعين  الذين يسخرون جهودهم ووقتهم لضمان وصول الأضاحي إلى مستحقيها بكل كفاءة وفعالية.

ويأتي ذلك في إطار نشر روح التكافل والتضامن بين أفراد المجتمع ومد يد العون لكل مستحق. 

جهود مؤسسة غيث في مشروع توزيع لحوم الاضاحي

تُسخر مؤسسة غيث كل طاقاتها خلال عيد الاضحى المبارك لنشر البهجة والفرحة في قلوب المستحقين، وذلك من خلال بذل العديد من الجهود في  توزيع الاضاحي على مستحقيها في مختلف أنحاء البلاد.

حيث تقوم المؤسسة من خلال مبادرة “أضحيتك فرحتهم” بجمع التبرعات من الأفراد الراغبين في المشاركة، ثم تقوم بشراء الأضاحي من مصادر موثوقة تضمن جودتها العالية وسلامتها، وذلك لتوفير لحوم طازجة وآمنة، بعد ذلك يتم ذبح الأضاحي وفقاً للشريعة الإسلامية، ثم تعبئتها بشكل منظم في أكياس مخصصة مع الحرص على مراعاة شروط النظافة والصحة، لضمان وصولها للمستحقين في أفضل حالاتها. 

وتهدف مؤسسة غيث في عام ٢٠٢٤ إلى زيادة عدد الأضاحي التي توزعها لتشمل أكبر عدد ممكن من الأهالي المستحقين في مختلف أنحاء البلاد، ولتحقيق ذلك، سيتم توسيع نطاق توزيع الأضاحي ليشمل جميع المحافظات في مصر، بالتعاون مع أكبر عدد من المتطوعين.

ولن تكتفي مؤسسة غيث بذلك بل ستقوم أيضاً، بإجراء دراسة ميدانية سنوية لتحديد عدد الأسر المستحقة في البلاد وتحديد احتياجاتهم بدقة لضمان وصول لحوم الأضاحي على أهالينا المستحقين.

كيف يتم توزيع لحم الاضحية؟

تتناول الشريعة الإسلامية كيفية توزيع وتقسيم الأضحية، وفقاً للمذاهب الفقهية الأربعة، فقد وضّحت المذاهب الفقهية ثلاثة أقوال رئيسية في هذا الشأن:

١- تقسيم الأضحية إلى ثلاثة أجزاء

الحنفية والحنابلة: يرون استحباب تقسيم الأضحية إلى ثلاثة أجزاء: ثلث للفقراء، وثلث للمُضحي، وثلث للإهداء

٢- توزيع الأضاحي على الفقراء والمحتاجين

الشافعية: يرون أفضلية توزيع الأضحية على الفقراء والمحتاجين، مع إمكانية تناول المُضحي جزءًا بسيطًا منها.

٣- حرية توزيع الأضحية

المالكية: لا يرون ضرورةً لتقسيمٍ محدد للأضحية، بل يمنحون المُضحي الحرية الكاملة في توزيعها كما يشاء، سواءً بالأكل أو الصدقة أو الإهداء أو حتى توزيعها على الأقارب.

سنن توزيع لحوم الأضاحي 

تُعد الأضحية شعيرة عظيمة من شعائر الإسلام، وهي دليل على الطاعة والامتثال لأمر الله سبحانه وتعالى، ولإتمام هذه الشعيرة على أكمل وجه، ينبغي علينا اتباع بعض السنن المؤكدة، وهي كالتالي:

أولا: يجب أن تكون الأضحية من بهيمة الأنعام، وتشمل الإبل والبقر والغنم، ويمكن أن تكون الأضحية من الضأن (الخروف) أو من المعز (الماعز) وهذه هي الأنواع المشروعة لتقديم الأضحية في عيد الأضحى المبارك.

ثانياً: قبل ذبح الأضحية يجب التأكد من سلامتها وصحتها وخلوها من أي أمراض، ويجب أن يتم الذبح وفقا للشريعة الاسلامية.

ثالثاً:عند الذبح نُسمّي الله تعالى ونُكبّر، ونعلن عن نيتنا في الأضحية، وبعد الانتهاء من ذبح الأضحية وتوزيعها، نشكر الله تعالى على نعمه وفضله.

رايعاً: عند توزيع الأضحية يجب تقسيمها وفقاً لأي مذهب من المذاهب الأربعة وإن كان يُرجح أن يتم توزيعها على  ثلاثة أجزاء، الثلث الأول يُخصص للفقراء والمحتاجين، الثلث الثاني يُوزع على الأقارب والأصدقاء، والثلث الثالث يُخصص للعائلة.

خامساً: يُفضل أن يقوم المُضحي بتوزيع الأضحية بنفسه، او مع الجمعيات الخيرية الموثوقة وذلك لضمان وصولها إلي المستحقين بالفعل، والحرص على إيصالها لهم بطريقة تحفظ كرامتهم وتُشعرهم بالسعادة.

سادسا:  يُنصح بتقطيع لحم الأضحية إلى قطع صغيرة لتسهيل توزيعها على أكبر عدد من المستفيدين خاصة أهالينا المستحقين.

وأخيرا، في حال عدم قدرة المضحي على ذبح الأضحية بنفسه، يجوز له تفويض جهة موثوقة بذلك باستخدام صك الاضحية

 لضمان صحة وشرعية عملية الذبح، يجب على الجهة الموكلة أيضا الالتزام بسنن الذبح ووقت الذبح من بعد صلاة عيد الأضحى مباشرةً الى رابع يوم العيد، مع ضمان وصول لحم الأضحية إلى مستحقيه.

وباتباع هذه السنن، نُكمل شعيرة الأضحية على أكمل وجه، ونُحقق أهدافها من تقوى الله تعالى وصلة الرحم وإطعام الطعام للمحتاجين.

وقت ذبح الأضحية 

يبدأ وقت ذبح الأضحية بعد صلاة عيد الأضحى ويستمر حتى غروب الشمس في اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة أي رابع يوم العيد وبذلك يكون ذبح الأضاحي خلال أربعة أيام، وهي يوم العيد وثلاثة أيام بعده.

ومن الأفضل أن يتم الذبح بعد صلاة العيد، تمامًا كما كان يفعل الرسول صلى الله عليه وسلم.

وبعد الذبح، يُنصح أن يتناول الشخص أول وجبة من لحم الأضحية اقتداءً بسنة الرسول عليه الصلاة والسلام.

وأخيرا، تدعوكم مؤسسة غيث للمشاركة والمساهمة معها في توزيع لحوم الاضاحي على أهالينا المستحقين في مختلف أنحاء البلاد،  وكن سبباً في إدخال الفرحة والسرور على قلوبهم في يوم العيد. 

الأسئلة الشائعة

– كم مقدار توزيع الاضحيه؟

يفضل يفضل تقسيم الأضحية إلى ثلاثة أجزاء متساوية ثلث للفقراء والمحتاجين، و ثلث للأقارب والأصدقاء، و ثلث للمُضحي نفسه.

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *