صك الاضحية

مع حلول عيد الأضحى المبارك، يتسابق المسلمون حول التبرع بلحوم الأضاحي والسؤال عن مقدار صك الاضحية

تعد الأضحية شعيرة عظيمة من شعائر الإسلام حث عليها الله سبحانه وتعالى، وجعلها فداءً لنبيه إسماعيل عليه السلام، ومع قرب عيد الأضحى المبارك يتسابق المسلمون حول أداء شعيرة الأضحية، لكن قد يصعب على البعض تنفيذها بشكل مباشر مما يضطرهم للجوء إلى استخدام صك الأضحية.

هنا سوف نتناول مفهوم صك الأضحية وماهي شروطها؟ وما هو دور مؤسسة غيث للتنمية المجتمعية في صك الأضحية وتوزيع لحوم الأضاحي؟

ما هو صك الاضحية؟

صك الأضحية هو وثيقة رسمية تعقد بين المُضحي، وهو الشخص الذي يرغب في تأدية شعيرة الأضحية، والجهة المُنَفذة، وهي الجهة المُعتمدة التي تُوكل إليها مهمة ذبح الأضحية وتوزيعها.

وتتيح هذه الوثيقة فرصة المشاركة لكل شخص يرغب في أداء شعيرة الأضحية ولكنه لا يملك القدرة على ذبح الأضحية بنفسه أو توزيعها على الفئات المستحقة.

شروط صك الاضحية

لضمان صحة صك الأضحية وضمان ثوابها لابد أن تتوافر فيها الشروط الآتية:

أولا: أسباب استخدام صك الأضحية:

  • أن يكون المضحي ليس لديه الوقت الكافي لذبح الأضحية.
  • إذا كان المُضحي لا يعرف من هم المحتاجين المستحقين للحوم الأضاحي في بلده.
  • عدم توفر مكان مناسب للذبح.

ثانيا: شروط صحة التوكيل في صك الأضحية

أن يلتزم الوكيل بالشروط الشرعية للأضحية، مثل:

  • سن الأضحية: يجب أن تكون الأضحية بالسن المناسب لنوعها
  • سلامة الأضحية: يجب أن تكون الأضحية خالية من العيوب.
  • الذبح في الوقت المحدد شرعاً: والذي يبدأ بعد أداء صلاة عيد الأضحى، ويمتد إلى ما قبل غروب شمس اليوم الثالث عشر من ذي الحجة، أي رابع أيام التشريق.
  • توزيع الأضحية: يجب توزيع الأضاحي على المستحقين شرعاً و يمكن تقسيمه ثلثين للفقراء والمحتاجين وثلث للأقارب وثلث لصاحب الصك.
  • أجر الوكيل: لا يحق للوكيل أخذ أي شيء من لحم الأضحية، إنما يحصل على أجر معين من صاحب الأضحية.

ثواب تبرع صك الاضحية

يتساءل الكثير من المسلمين حول ثواب صك الأضحية، وهل صك الأضحية يعتبر أُضحية أم صدقة؟

وهنا جاء رد دار الإفتاء المصرية والتي اجازت بالتبرع بصك الأضحية حيث أنه لا يشترط في الأضحية أن يذبحها المسلم بنفسه أو أن يحضر لحظة ذبحها، فيمكن أن يذبحها نيابة عنه شخص آخر أو جزار أو توكيل جهة رسمية وموثوقة بالنيابة عنه.

وفي جميع هذه الحالات، يُعتبر المُضحي مؤديًا للأضحية و يحصل على ثوابها.

كما وضح الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية ورئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم، إن الصك نوع من أنواع الوكالة، حيث يمكن للأفراد أن ينيبوا جمعية خيرية موثوقة للقيام بذبح الأضحية نيابةً عنهم في حالة عدم القدرة على القيام بها بأنفسهم، ويأتي هذا الإجراء لتسهيل أداء سنة الأضحية على الفرد وضمان أن يتم الذبح بشكل صحيح ووفقًا للأحكام الشرعية.

كيف يتم توزيع و تقسيم الأضحية ؟

اختلفت وجهات النظر في المذاهب الفقهية بشأن توزيع وتقسيم الأضحية وفقًا للشرع، ولكن يمكن تلخيصها في الآراء التالية:

يرى الحنفية والحنابلة أن توزع الأضحية على ثلاثة أجزاء، بحيث يُخصص ثلث الأضحية للفقراء، وثلث للشخص الذي يضحي، والثلث الأخير للإهداء.ويعتبر الحنفية أنه إذا كان الشخص الذي يضحي قادرًا على ذلك، فإن الأفضلية له أن يتصدق بثلثي الأضحية ويأكل الثلث الباقي.

ويرى الشافعية أن الأفضلية تكون لتوزيع الأضحية على الفقراء والمحتاجين، وينبغي للشخص الذي يضحي أن يتناول منها كمية قليلة.

ويرى المالكية أنه لا توجد قسمة محددة لتوزيع الأضحية، ويتمتع الشخص الذي يضحي بالحرية الكاملة في توزيعها، حيث يمكنه أن يأكل منها ما يشاء ويتصدق بما يشاء ويهديها لمن يشاء، ويقوم بتوزيع الأضحية على الأقارب على حسب رغبته.

لماذا يلجأ بعض المسلمين إلى صكوك الأضحية؟

يوفر صك الأضحية للمسلمين سهولة في أداء شعيرة الأضحية دون الحاجة إلى البحث عن الأضحية و شرائها وذبحها وتوزيعها، بالإضافة إلى ضمان مشروعية الأضحية حيث تضمن المؤسسات الخيرية الموثوقة التي تصدر صكوك الأضحية ذبح الأضحية وفقاً للشروط الشرعية.

كما أن صك الأضحية مع الجمعيات الخيرية الموثوقة يضمن لك التأكد من وصول الأضحية إلى مستحقيها، فمثلا تحتوي مؤسسة غيث على بيانات بأسماء المستحقين في مختلف القرى والمحافظات مما يضمن لك أن أضحيتك سيتم توزيعها على المستحقين حقا بالإضافة إلى خدمة ” اعرف تبرعك وصل لفين” والتي تضمن لكل متبرع وصول تبرعه إلى مستحقيه.

كما تقدم المؤسسات الخيرية صكوك أضحية متنوعة تناسب احتياجات مختلف المسلمين، مثل صك الأضحية من اللحوم البلدية أو المستوردة، وصك الأضحية بالتقسيط، صك الأضحية الإلكتروني مما يسهل على المسلمين أداء هذه الشعيرة بكل سهولة ويسر.

مبادرة أضحيتك فرحتهم مع مؤسسة غيث للتنمية المجتمعية

حرصاً من مؤسسة غيث على سد احتياجات أهالينا المستحقين في مختلف أنحاء البلاد وإيمانا منها بأهمية التكافل الإجتماعي ودعم الأسر المحتاجة، تقوم مؤسسة غيث كل عام مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك بمبادرة “أضحيتك فرحتهم” والتي تهدف لتوزيع لحوم الأضاحي على أهالينا المستحقين في مختلف أنحاء البلاء وإدخال البهجة والسرور على قلوبهم يوم العيد

و يتم تنفيذ هذه المبادرة عن طريق شراء الأضاحي من مزارع موثوقة وذبحها وفقا للشريعة الإسلامية، ثم تجهيز وتقطيع اللحوم بطريقة صحية ونظيفة وتعبئتها في أكياس مناسبة وتوزيعها على أهالينا المستحقين في مختلف القرى والمحافظات.

وقد استطعنا بالفعل العام الماضي توزيع أكبر قدر من لحوم الأضاحي على أهالينا المستحقين في كل مكان.

وأخيرا، إذا كنت ترغب بأداء شعيرة الأضحية ولكن لا تعرف أين توزعها ومن هم المستحقون حقا للأضاحي ؟ تفتح مؤسسة غيث بابها للتبرع بصك الاضحية، و ستقوم هي بذبح الأضاحي وتوزيعها على الفئات المستحقة، حتى تسهل عليك المساهمة في هذة الشعيرة العظيمة، وإدخال البهجة والسرور على قلوب الكثير من الأسر في يوم العيد.

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *