أهمية الجمعيات الخيرية

إن تقديم يد العون والمساعدة لكل الأفراد الفقيرة والمحتاجة من أسمى الأعمال التي قد يفعلها الإنسان في حياته فلا يوجد أفضل من مساعدة الغير والمساهمة في تخفيف آلامهم ومعاناتهم، وهنا تأتي أهمية الجمعيات الخيرية ودورها في إحداث فرق في حياة الآخرين وتقديم المساعدة لكل الأفراد والفئات المحتاجة في المجتمع.

ولا يقتصر دور الجمعيات الخيرية على المساعدة المادية للفقراء والمحتاجين فقط، بل تساعد أيضا في توفير الرعاية الصحية لكل المرضي الغير قادرين على تحمل تكاليف العلاج وتوفير بعض الخدمات الطبية بتكاليف منخفضة، كما تقدم أيضا العون والمساعدة للمشردين والأيتام والمسنين ولكل فرد مر بظروف نفسية واجتماعية وصحية صعبة مثل جائحة كورونا وتوفير كافة الدعم والرعاية التي يحتاجونها.

وهنا سوف نتناول باستفاضة اهمية الجمعيات الخيرية في المجتمع ودورها في تغيير حياة الأفراد وكيف يمكنك المشاركة مع هذه الجمعيات من أجل حياة ومستقبل أفضل.

أهمية الجمعيات الخيرية في المجتمع

من أهم أهداف الجمعيات الخيرية في المجتمع هو تحسين الظروف المعيشية للأفراد المحتاجة وتوفير حياة كريمة لهم ولأسرهم، وخلق تأثير إيجابي يمتد للأجيال القادمة، وذلك من خلال الأتي: 

  • تلبية الاحتياجات الأساسية: تتمثل أهمية الجمعيات الخيرية في تلبية الاحتياجات الأساسية للأفراد والعائلات المحتاجة. فهي توفر الغذاء والمأوى والملبس للفقراء والمشردين، وتقدم الرعاية الصحية للمرضى الذين لا يستطيعون تحمل تكاليف العلاج. بفضل هذه الخدمات، يمكن للأفراد الحصول على الدعم الضروري للبقاء وتحسين جودة حياتهم.
  • التعليم والتدريب: تسعى الجمعيات الخيرية أيضا إلى توفير فرص التعليم والتدريب للفئات الضعيفة والمهمشة. فهي تنشئ مدارس ومراكز تعليمية تقدم تعليما مجانيا أو بتكاليف مخفضة، وتقدم برامج تدريبية تساعد الشباب والبالغين على اكتساب المهارات اللازمة للعمل والاستقلالية المالية.
  • الرعاية الصحية: تساهم الجمعيات الخيرية في توفير الرعاية الصحية للفئات الأشد فقرا والمحرومة من الخدمات الطبية. فهي تقدم العلاج المجاني أو بتكاليف مخفضة للمرضى، وتقوم بتنظيم حملات طبية ميدانية للكشف المبكر عن الأمراض وتقديم العون الطبي للمناطق المحرومة والنائية.
  • دعم الشباب والأطفال: تركز الجمعيات الخيرية على تقديم الدعم والرعاية للشباب والأطفال الذين يعيشون في ظروف صعبة. فهي تنشئ مراكز للرعاية والتعليم المبكر، وتقدم برامج تنمية المهارات والنشاطات الاجتماعية والترفيهية التي تساعد الشباب على تحقيق إمكاناتهم الكاملة وتوفير بيئة آمنة ومحفزة لنموهم.
  • تعزيز العدالة الاجتماعية: تسعى الجمعيات الخيرية أيضا إلى تعزيز العدالة الاجتماعية ومكافحة التمييز والظلم. فهي تدعم حقوق الفئات المهمشة والضعيفة، وتعمل على تحقيق المساواة وتعزيز الفرص العادلة للجميع، بغض النظر عن الجنس أو العرق أو الدين أو الطبقة الاجتماعية.
  • الاستجابة للكوارث والطوارئ: تبرز أهمية الجمعيات الخيرية في حالات الاستجابة للكوارث والطوارئ حيث تعمل على تقديم المساعدة والإغاثة في حالات الكوارث والطوارئ. فهي تعمل على توفير الإمدادات الضرورية والرعاية الطبية والإسكان المؤقت للمتضررين، وتساهم في إعادة بناء المجتمعات المتضررة وتأهيلها.

جهود غيث في المجتمع كواحدة من أهم المؤسسات الخيرية في مصر

تلعب مؤسسة غيث دور كبير في تقديم يد العون والمساعدة لكل الفئات الضعيفة والمحرومة في المجتمع، حيث تقوم غيث بالكثير من الحملات التي توفر للفقراء والمحتاجين حياة كريمة مثل حملة “ظلال” لتسقيف المنازل وحملة “ارتقاء” والتي توفر منحة تعليمية مجانية لذوي الهمم إلى جانب زيارة “دور الأيتام وزيارة مستشفى سرطان الأطفال بهدف إدخال السرور في قلب هؤلاء الأطفال وغيرها من الحملات بهدف مساعدة الأفراد المهمشة والمحتاجة في توفير حياة كريمة ومستقبل أفضل لهم.

أهمية الجمعيات الخيرية حول العالم

ساهمت الجمعيات الخيرية بشكل كبير في تغيير حياة الأفراد على مستوى العالم حيث ساهمت في إغاثة الكثير من اللاجئين، وتوفير الرعاية الصحية للكثير من المرضى الغير قادرين وإليك العديد من الإحصائيات التي توضح تأثير الجمعيات الخيرية على المجتمع.

  • الإغاثة الإنسانية: وفقا لتقرير الأمم المتحدة للإغاثة والتنمية، قدرت الإنفاق العالمي على الإغاثة الإنسانية بنحو 28.9 مليار دولار في عام 2020. وتشير الإحصائيات إلى أن الجمعيات الخيرية والمنظمات غير الحكومية لعبت دورا هاما في توجيه هذه الإمدادات وتوزيعها للمناطق المتضررة من النزاعات والكوارث الطبيعية.
  • التعليم والتدريب: وفقا لتقرير منظمة اليونسكو، يتلقى حوالي 91٪ من الأطفال حول العالم تعليما ابتدائيا، وهذا يشير إلى تحسن كبير في معدلات التعليم العالمية. وهنا تأتي اهمية الجمعيات الخيرية في توفير فرص التعليم لهؤلاء الأطفال المحرومين والمهمشين.
  • الرعاية الصحية: وفقا لمنظمة الصحة العالمية، يتلقى 55٪ فقط من سكان العالم الخدمات الصحية الأساسية. وتعمل الجمعيات الخيرية في مجال الرعاية الصحية على توفير الخدمات الطبية الأساسية والعلاج والوقاية في المناطق التي يصعب الوصول إليها والتي تعاني من نقص في الخدمات الصحية.
  • مكافحة الفقر: وفقا لتقرير البنك الدولي، انخفض معدل الفقر المدقع في العالم من 36٪ في 1990 إلى 8.6٪ في 2018. وتتركز أهمية الجمعيات الخيرية في مكافحة الفقر وتحسين معيشة الفئات الضعيفة وتقديم الدعم اللازم للأفراد والعائلات المحتاجة.
  • الاستجابة للكوارث والطوارئ: تعد الجمعيات الخيرية من أهم الجهات التي تقوم بالاستجابة للكوارث والطوارئ. ففي عام 2020، تعاملت منظمات الإغاثة والجمعيات الخيرية مع أعاصير، وزلازل، وفيضانات، وأوبئة عالمية مثل جائحة COVID- 19، وقدمت المساعدات العاجلة و الإغاثة للمتضررين.
  • نشر الوعي: يمكنك المساهمة في الجمعيات الخيرية من خلال نشر الوعي حول القضايا التي تتبناها. كما يمكنك استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والمنصات الرقمية للتحدث عن القضايا الاجتماعية والنداءات للمساعدة.
  • الاشتراك في الأحداث والحملات: يمكنك المشاركة في الأحداث والحملات التي تنظمها الجمعيات الخيرية. حيث يمكنك المشاركة في الماراثونات الخيرية، الحملات التوعوية، أو أي فعالية تهدف إلى جمع التبرعات ودعم القضايا الاجتماعية.

كيف يمكنك المشاركة في نشاطات غيث؟ 

فتحت مؤسسة غيث باب التطوع لكل من يريد المساهمة معها ولو بجزء بسيط اما ماديا او بمجهوداته ، كل ما عليك هو الدخول الي موقع غيث وملئ استمارة التطوع وسوف يعاود فريق غيث التواصل معك وتأكد انه بتطوعك مع غيث انت تساهم بشكل كبير في تغيير حياة الكثير من الأفراد مما يؤدي في النهاية لمجتمع عادل يعيش كل افراده في امان و سلام. 

في النهاية، تبرز أهمية الجمعيات الخيرية في مساعدة الآخرين وجعل العالم مكانًا أفضل للجميع يعيش كل أفراده في أمان وسلام، تطوعك مع هذه الجمعيات الخيرية أنت تساهم بشكل كبير في توفير المساعدة العاجلة للمتضررين من الكوارث والأزمات، ومساعدة الفقراء والمحرومين في المناطق النائية، ومساعدة الكثير من الأطفال المشردين و الأيتام وغيرها من الأعمال الإنسانية التى تبعث السرور في حياة هؤلاء الأطفال ومساعدتهم معنويا وماديا.

فبدون الجمعيات الخيرية، سيكون العالم أشد قسوة وأقل تعاونًا، فكل ما تطلبه الجمعيات الخيرية هو الدعم والتشجيع والمساندة من  أجل بناء مجتمعات قوية ومستدامة من خلال توفير الدعم والخدمات للفئات الضعيفة والمهمشة. وتعزيز العدالة الاجتماعية والعمل على تقليل الفجوات وتحقيق المساواة في الفرص.

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *