كيف يغير مشروع ارتقاء حياة ذوي الهمم؟

إدراكاً من مؤسسة غيث للتنمية المجتمعية للتحديات والصعوبات التي يواجهها الأفراد ذوي الهمم في الحصول على تعليم جيد وفرص عمل مناسبة، وإيمانا منها بحق الجميع في التعليم بغض النظر عن ظروفهم وقدراتهم ، أطلقت مؤسسة غيث مشروع ارتقاء والذي يهدف إلى تحسين الفرص التعليمية والمهنية للأفراد ذوي الهمم مما يمكنهم من تطوير مهاراتهم وزيادة فرصهم في سوق العمل

هنا سوف نتحدث أكثر عن هذا المشروع وجهود مؤسسة غيث في تنفيذه وكيف يمكنك المساهمة معنا واحداث فرقاً في حياة ذوي الهمم.

أهداف مشروعنا

تقديم فرص تعليم مجانية للأفراد ذوي الهمم

لأن التعليم حق للجميع أيا كانت ظروفهم وقدراتهم يقدم برنامج ارتقاء فرصًا تعليميةً مجانيةً للأفراد ذوي الإعاقة في مختلف المجالات، تشمل:

البرامج التدريبية في مجالات عدة، والتي تم تصميمها لتلبي احتياجات ذوي الهمم و تراعي قدراتهم واهتماماتهم، مع توفير دورات تعليمية في مختلف المجالات لمساعدتهم على اكتساب المعارف والمهارات الأساسية لتحسين مستواهم التعليمي والثقافي.

كما تقيم مؤسسة غيث ورش عمل تفاعلية تساعد ذوي الهمم على تطوير مهاراتهم الشخصية والمهنية، مثل: مهارات التواصل، ومهارات حل المشكلات، ومهارات العمل الجماعي.

تعزيز وتطوير المهارات الشخصية والمهنية للمستفيدين

لا يقتصر برنامج ارتقاء على توفير فرص تعلم مجانية للأفراد ذوي الإعاقة، بل يسعى أيضًا إلى تعزيز تميزهم وتنمية مهاراتهم الشخصية والمهنية لتصبح أكثر قدرة على المنافسة في سوق العمل وذلك من خلال

تقييمًا دقيقًا لاحتياجات كل فرد من ذوي الهمم المشاركين في المشروع، وذلك لتحديد نقاط قوتهم وضعفهم، وتصميمِ خطة تدريبية مخصصة لهم تساعدهم على تطوير مهاراتهم وتحقيق إمكانياتهم، مع توفير برامج إرشاد وتوجيه للأفراد ذوي الإعاقة تساعدهم على تحديد أهدافهم المهنية ووضع خطط لتحقيقها.

دعم الدمج الاجتماعي والاقتصادي للأفراد ذوي الإعاقة

يهدف برنامج ارتقاء إلي دمج الأفراد ذوي الهمم في المجتمع لضمانِ حياة كريمة لهم، وذلك من خلال شراكات وتعاونات مع مختلف الجهات، مثل: الحكومات، والمنظمات غير الحكومية، والقطاع الخاص، لخلق فرص مناسبة لدمجهم في المجتمع وسوق العمل، مع نشر الوعي حول حقوق ذوي الإعاقة وتغيير النظرة المجتمعية تجاههم من خلال حملات توعوية وبرامج تثقيفية.

تعزيز فرص التوظيف للمشاركين في المشروع

يساعد برنامج ارتقاء الأفراد ذوي الإعاقة على زيادة فرصهم في الحصول على فرص عمل مناسبة من خلال، تزويدهم بالمهارات والقدرات المطلوبة لسوق العمل، وتعزيز ثقتهم بأنفسهم ورفع روحهم المعنوية و تقديم الدعم والتوجيه لهم لتحسين مهاراتهم في البحث عن عمل مع التواصل مع أصحاب العمل لإيجاد فرص عمل مناسبة لهم.

جهود مؤسسة غيث في تنفيذ المشروع

تُولي مؤسسة غيث اهتمامًا كبيرًا لفهم احتياجات ذوي الهمم في المجتمع المستهدف من خلال إجراء دراسات شاملة تُحدد أنواع الإعاقة التي يعانون منها، المهارات التي يحتاجونها لِتَحسينِ حياتهم، والتحديات التي تواجههم في الحصول على فرص تعليمية ومهنية.

وبناء على هذه النتائج تصمم مؤسسة غيث برامج تعليمية وتدريبية متخصصة تلبي احتياجات ذوي الهمم في مختلف المجالات، كما تتعاون مع مؤسسات تعليمية وتدريبية معتمدة لتوفيرِ هذه البرامج، مع الحرص على أن تكون مُقدمة من قِبل مدربين مؤهلين وذوي خبرة في التعامل مع ذوي الهمم.

ولأن مؤسسة غيث تدرك أن التكلفة المالية قد تشكل عائقا أمام البعض من ذوي الهمم في الالتحاق بهذه البرامج التعليمية والتدريبية، لذلك تقدم منح دراسية كاملة أو جزئية لتغطية تكاليف هذه البرامج لتيسرعليهم الحصول على فرص التعلم والتطور.

ولا تقتصر جهود غيث على توفير البرامج التعليمية والتدريبية فقط، بل تُقدم أيضًا دعمًا مستمرًا للمشاركين في هذه البرامج لضمان تحقيق أقصى استفادة منها

وفي النهاية تقوم مؤسسة غيث بمتابعة وتقييم نتائج التدريبات، وتقديم الدعم للمشاركين لدخول سوق العمل بثقة ومهارات تنافسية، مع تقديم تقارير دورية تعكس تقدم المشروع وتأثيره الإيجابي على حياة المشاركين وتحقيق التغيير في المجتمعات.

متطلبات تنفيذ هذا المشروع

يُعد توفير التمويل اللازم أحد أهم التحديات التي تواجه تنفيذ برنامج ارتقاء، لذلك تحتاج مؤسسة غيث لخطة تمويلية شاملة لتحقيق الاستدامة المالية للمشروع على المدى الطويل، وتشمل هذه الخطة الحصول على دعم مالي من مختلف الجهات الحكومية والمؤسسات الدولية التي تعنى بدعم حقوق ذوي الإعاقة وتوفير فرص متساوية لهم، كما تشجع غيث الشركات والمؤسسات والأفراد على التبرع لبرنامج ارتقاء، وتوفر لهم مختلف الوسائل للتبرع و برامج متعددة لجمع التبرعات.

كما تدرك غيث أن نجاح برنامج ارتقاء يتطلب مشاركة فعّالة من مختلف أفراد المجتمع، لذلك تسعى إلى تعزيز المشاركة المجتمعية ونشر الوعي حول أهمية دمج ذوي الإعاقة في المجتمع، وتشجيع أفراد المجتمع على التطوع في أنشطة المشروع، مع إقامة فعاليات وبرامج توعية لِتغييرِ النظرة السلبية تجاه ذوي الإعاقة ودعم عائلاتهم وتقديم الدعم النفسي والمعنوي لهم.

وأخيرا، تُمثّل مؤسسة غيث من خلال مشروع ارتقاء نموذجًا رائدًا في مجال دعم ذوي الهمم وتمكينهم، فهي تقدم نهجًا شاملًا يضمن لهم حياة كريمة مستقرة.

تبرع مع مؤسسة غيث وساهم في بناء مجتمع يقدر ذوي الهمم ويُؤمن لهم مستقبلًا وحياة أفضل.

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *