الأضحية من أهم الشعائر الاسلامية تتمثل في ذبح الأضاحي أو نحرها في يوم عيد الأضحى، يقول الحق سبحانه :”فصل لربك وانحر“.  وروي عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحي بكبشين سمينين، عظيمين أملحين، أقرنين، موجوءين (مخصيين) وأضجع أحدهما وقال باسم الله والله أكبر اللهم عن محمد وآل محمد ثم أضجع الآخر وقال: باسم الله والله أكبر اللهم عن محمد وأمته ممن شهد لك بالتوحيد وشهد لي بالبلاغ.

يتمثل دور مؤسسة غيث لتنظيم عمليات الأضاحي خلال عيد الأضحى المبارك، في القيام بتنظيم وتنسيق عمليات الذبح وتوزيع اللحوم، وذلك بهدف تسهيل هذه الفعالية على الأفراد وتحقيق أقصى قدر من الفائدة الاجتماعية والإنسانية.

تعمل غيث على توفير الأضاحي للفقراء والمحتاجين واللاجئين والعائلات المعوزة، وذلك بهدف تخفيف العبء عن كاهل هذه الفئات الضعيفة وتمكينهم من الاحتفال بالعيد بكرامة ومن اقامة الشعائر الدينية. كما تقوم غيث بتنظيم عمليات الذبح وتوزيع اللحوم على الفقراء والمحتاجين، وذلك بطريقة توفر أقصى قدر من الفائدة الاجتماعية والإنسانية.

تعتبر مؤسسة غيث جزءًا هامًا من المجتمع المدني، وتهدف الي تعزيز العدالة الاجتماعية وتساعد على تحقيق التوازن في المجتمع، وتساهم في تلبية احتياجات الفئات الأكثر ضعفاً وحاجةً، وتعمل على تقديم الدعم والمساندة لهم.

كما تقوم المؤسسة بتوفير الأضاحي للمساجد والمراكز الدينية والمستشفيات والمؤسسات التعليمية والجامعات، وذلك بهدف توفير اللحوم للأفراد الذين لا يستطيعون شراءها بأسعار مرتفعة، وتعزيز الروابط الاجتماعية والدينية في المجتمع.

وتعد مؤسسة غيث للتنمية المجتمعية شريكاً أساسياً في تحقيق أهداف الأضحية، وتحقيق الفائدة الاجتماعية والإنسانية لهذه الفعالية الدينية المهمة.

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *