الخدمات التي تقدم لذوي الاحتياجات الخاصة في غيث

تؤمن مؤسسة غيث بأحقية كل فرد في أن يحيا حياة كريمة متساوية في الحقوق والواجبات. فالأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة هم أكثر الفئات التي تتعرض لتحديات وصعوبات كثيرة في المجتمع منها صعوبة الوصول إلى الخدمات الأساسية مثل التعليم والرعاية الصحية. صعوبات في إيجاد فرص عمل مناسبة والاندماج في المجتمع. صعوبات في التفاعل الاجتماعي والتواصل الفعال. مما يؤثر بدوره على نفسيتهم العامة وتأثير ذلك على المجتمع. لذلك نعمل بشكل كبير في غيث على توفير العديد من الخدمات التي تقدم لذوي الاحتياجات الخاصة مع توفير كافة أنواع الدعم والرعاية. مما يشعرهم بالمساواة بينهم وبين كل أفراد المجتمع وشعورهم بالاستحقاق لكل حقوقهم مما يؤدي بدوره إلى تحقيق المساواة بين الجميع.

جهود غيث في خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة

تعمل مؤسسة غيث على توفير الكثير من الخدمات و المبادرات لذوي الإحتياجات الخاصة وتتلخص في الأتي: 

الرعاية الصحية والعلاج: تعمل غيث على توفير الرعاية الصحية الملائمة لذوي الاحتياجات الخاصة. حيث يتم توفير الخدمات الطبية والعلاجية المتخصصة التي يحتاجون إليها، وتوفير الأدوات والتجهيزات الضرورية لتحسين صحتهم وتعزيز راحتهم.

التوعية و التثقيف : تعمل غيث على توفير حملات توعوية و تثقيفية حول  قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة. وتنظيم حملات توعية وفعاليات تهدف إلى تشجيع المجتمع على قبول ودعم هؤلاء الأفراد. وتعزيز المساواة والتكافؤ في فرص الحياة للجميع.

التعليم والتدريب: تهتم غيث بتوفير فرص التعليم والتدريب لذوي الاحتياجات الخاصة حيث يتم توفير برامج تعليمية مخصصة تهدف إلى تطوير قدراتهم ومهاراتهم. سواء في المجالات الأكاديمية أو المهنية، مما يساعدهم على تحقيق الاستقلالية والاندماج في المجتمع.

الدعم الاجتماعي والعاطفي: تعمل غيث على توفير الدعم الاجتماعي والعاطفي لذوي الاحتياجات الخاصة وعائلاتهم. بحيث يتم تقديم الاستشارة والمساعدة في التعامل مع التحديات اليومية والتغلب على الصعوبات التي يواجهونها، مما يعزز رفاهيتهم العامة ويساهم في تحسين جودة حياتهم.

التوعية والدعم المجتمعي: تعمل غيث على زيادة الوعي والتفهم في المجتمع حول قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة. كما يتم تنظيم حملات توعية وفعاليات تهدف إلى تشجيع المجتمع على قبول ودعم هؤلاء الأفراد. وتعزيز المساواة والتكافؤ في فرص الحياة للجميع.

التوظيف: تساهم غيث في تعزيز فرص التوظيف والتمكين الاقتصادي لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث يتم تقديم الدعم في تطوير مهاراتهم المهنية والشخصية، وتوفير فرص العمل المناسبة والملائمة لقدراتهم واحتياجاتهم، مما يساهم في تحقيق استقلالية مالية وتحسين وضعهم المعيشي.

دور الدولة في الخدمات التي تقدم لذوي الاحتياجات الخاصة

لا يقتصر الاهتمام بذوي الهمم على المؤسسات الخيرية فقط بل تتعاون أيضا وزارة التضامن الاجتماعي مع الدولة في تقديم مجموعة من الخدمات والبرامج لمساعدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة على تقديم كافة أنواع الدعم لهم ودمجهم في المجتمع لتحسين جودة حياة هؤلاء الأفراد وتوفير الفرصة للمشاركة الكاملة في المجتمع.

 وتشمل هذه الخدمات ما يلي:

  • توفير الأجهزة التعويضية المناسبة لهم. 
  • التدريب على المهن المناسبة ومنح شهادات تأهيل لهذه المهن.
  • توجيه الشباب ذوي الهمم نحو الاستفادة من المشروعات الصغيرة.
  • تقدم الوزارة هذه الخدمات من خلال مراكز التأهيل الشاملة المنتشرة في جميع محافظات الجمهورية.

في النهاية، يجب أن نعمل جميعا على توفير كافة الخدمات التي تقدم لذوي الاحتياجات الخاصة وزيادة الوعي وتعزيز التفاهم والتسامح تجاه هؤلاء الأفراد. مما يؤدي بدوره إلى العمل على تحقيق المساواة بين الجميع وتحقيق التنمية المجتمعية التي نسعى إليها.

 

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *