أهداف الجمعيات الخيرية

إن الجمعيات الخيرية هي منظمات غير ربحية يتم إنشائها من أجل العمل الخيري، ويعد من أهم أهداف الجمعيات الخيرية تقديم المعونة والدعم للفئات المحتاجة في المجتمع. تعتبر الجمعيات الخيرية جزءًا من المجتمع المدني، وتعتمد على التبرعات والتبرعات العامة لتمويل أنشطتها.

تلعب الجمعيات الخيرية دورًا رئيسيًا في تعزيز التضامن الاجتماعي والتنمية المستدامة، وتعمل على تحسين حياة الأشخاص الذين يعانون من الفقر والحاجة. وتساهم الجمعيات الخيرية في بناء مجتمعات أكثر إنسانية وعادلة عن طريق توفير الرعاية والدعم للأفراد والمجتمعات.

أبرز أهداف الجمعيات الأسرية:

  • تعزيز استقرار العائلات والأسر: وذلك من خلال توفير الدعم والمساعدة للأسر في التعامل مع التحديات والصعوبات التي قد تواجهها، كالضغوط الاقتصادية، والتوترات العائلية، والصحة النفسية، والتربية والتنشئة الصحيحة للأطفال.
  • تعزيز العلاقات الصحية داخل الأسرة: عن طريق تقديم المشورة والتوجيه الأسري، وتعزيز التفاهم والتواصل الفعّال بين أفراد الأسرة، وبناء مهارات حل المشاكل والتفاوض والتعاون الأسري.
  • توعية الأسر بالقضايا الاجتماعية والقانونية: توعية الأسر بحقوقها وواجباتها الاجتماعية والقانونية، وتقديم المساعدة اللازمة فيما يتعلق بالقضايا الزوجية والأبوية والوراثة والميراث وحقوق المرأة والطفل والعنف الأسري.
  • تقديم الدعم الاجتماعي والنفسي: وذلك في حالات الأزمات والصعوبات العاطفية، أو في تعزيز صحة العائلة وتعزيز العلاقات الأسرية الإيجابية.

أشهر أنواع الجمعيات الخيرية التي تعمل في مجالات مختلفة ومساعدة فئات عديدة لتحقيق أهداف الجمعيات الخيرية:

  • جمعيات الرعاية الاجتماعية: تقديم الدعم والرعاية للفئات المحتاجة في المجتمع، مثل المسنين، والأيتام، والأشخاص ذوي الإعاقة، والمهمشين اجتماعيًا.
  • جمعيات الرعاية الصحية: تهتم بتوفير الرعاية الصحية والدعم الطبي للمرضى وتحسين الخدمات الصحية في المجتمع.
  • الجمعيات التعليمية: تعمل على تحسين الوصول إلى التعليم وتوفير فرص التعليم للأطفال والشباب، سواء داخل البلدان أو في المناطق المنكوبة بالحروب والكوارث.
  • جمعيات حقوق الإنسان: تعمل على حماية حقوق الإنسان والتصدي للاضطهاد والتمييز، وتعزيز العدالة الاجتماعية والمساواة.
  • جمعيات الإغاثة في حالات الطوارئ: تقدم المساعدة العاجلة والإغاثة الطبية والإنسانية في حالات الكوارث الطبيعية أو النزاعات المسلحة.
  • الجمعيات البيئية والاستدامة: تحمي البيئة والتوعية بأهمية الاستدامة البيئية والتصدي للتلوث وتغير المناخ.
  • جمعيات التنمية المجتمعية: تعمل على تنفيذ مشاريع التنمية المستدامة وتعزيز الاقتصاد المجتمعي وتحسين ظروف المعيشة للمجتمعات المحلية.
  • جمعيات الأعمال الاجتماعية: والتي تعمل على دمج المبادئ الاجتماعية والبيئية.

تتبنى الجمعيات الاجتماعية عددًا من أهداف الجمعيات الاجتماعية: 

  • تحسين الظروف المعيشية: إن الهدف الأول من أهداف الجمعيات الخيرية هو المساعدة في توفير الإسكان والطعام والملابس والرعاية الصحية والتعليم والتأهيل المهني  للأسر.
  • الارتقاء بالتعليم والتدريب وتطوير مهارات الأفراد: من خلال توفير فرص التعليم الرسمي أو التدريب المهني والفني، لتمكين الأفراد من تحسين فرصهم الاقتصادية والمهنية.
  • دعم الصحة والرفاهية: تعزيز الصحة للفئات المستضعفة، من خلال توفير خدمات الرعاية الصحية الأساسية، والتوعية الصحية، ودعم الصحة النفسية، والتصدي للأمراض والأوبئة.
  • تعزيز حقوق الإنسان والمساواة: بين جميع أفراد المجتمع، بما في ذلك حقوق النساء والأطفال وكبار السن وذوي الإعاقة والمهاجرين واللاجئين والأقليات.
  • التنمية المستدامة: تهدف تلك الجمعيات إلى تعزيز التنمية المستدامة والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة، مثل القضاء على الفقر والجوع، وتحسين التعليم.


غيث هي مؤسسة أو جمعية تنموية خيرية، تركز على قطاعات التكافل، الصحة، والتنمية، وتحقيق أهداف الجمعيات الخيرية، فإذا كنت تبحث عن أفضل الجمعيات الخيرية، فمؤسسة غيث للتنمية المجتمعية تفتح أبواب المساعدة والمشورة لكم، فلا تتردوا في الاتصال بنا؛ لمعرفة أبرز الخدمات والمميزات والإجراءات اليسيرة التي نوفرها لكم.

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *