أسباب الفقر في مصر

لو كان الفقر رجلا لقتلته مقولة قالها الإمام علي بن أبي طالب يوضح لنا بها مدى معاناة الفقراء وما يواجهونه من تحديات وصعوبات من أجل الحصول على احتياجاتهم الأساسية. تتعدد أسباب الفقر في مصر لتشمل جوانب كثيرة قد تؤدي في النهاية لزيادة عدد الفقراء في القرى والمناطق الفقيرة والنائية وافتقار هؤلاء الأسر إلى احتياجاتهم الأساسية من مأكل وملبس ومسكن ورعاية طبية مما يؤدي في النهاية لانتشار العنف والجريمة من أجل الحصول على هذه الاحتياجات بطرق غير مشروعة

لذلك من المهم معرفة ما هي أسباب ارتفاع معدلات الفقر بهذا الشكل وكيف يمكن للدولة والمؤسسات الخيرية أن يتكاتفوا معا من أجل المساهمة في التغلب على الفقر ومن خلال هذه الجهود المشتركة، يمكن تحقيق تقدم حقيقي في تحسين ظروف الفقراء وبناء مستقبل أفضل لجميع المصريين وتحقيق التنمية المجتمعية التي نسعى لها.

ما هي أسباب الفقر في مصر ؟ 

الزيادة السكانية

يعد النمو السكاني السريع أحد العوامل التي تساهم في ارتفاع معدلات الفقر في مصر. فكلما ارتفع عدد أفراد الأسرة كلما زاد من استهلاكهم و واجهتهم صعوبات مادية في الحصول على القدر الكافي من احتياجاتهم الأساسية ويزيد عبئًا على الموارد والخدمات ويعوق قدرة الحكومة على توفير فرص عمل وتحسين مستوى المعيشة للسكان.

البطالة وقلة فرص العمل 

يعد ارتفاع معدلات البطالة وقلة فرص العمل أحد أهم أسباب الفقر في مصر في مصر، حيث يواجه الكثير من الشباب في مصر صعوبة في الحصول على فرص عمل مناسبة، مما يترتب عليه تدني المستوى المعيشي وزيادة الفقر.

التوزيع غير العادل للثروة 

يعاني الفقراء في مصر من توزيع  غير عادل للثروة والفرص الاقتصادية، حيث يتراكم الثراء في أقلية صغيرة من السكان، في حين يتم استبعاد الأكثر فقرًا من الفرص الاقتصادية والعمل مما يؤدي ذلك إلى حرمان ملايين المصريين من الوصول إلى الموارد والإمكانات اللازمة للعيش حياة كريمة. 

انخفاض الأجور 

يعاني الكثير من المصريين من انخفاض الأجور وعدم توفر أجور كافية لتوفير الاحتياجات الأساسية للحياة مما يؤدي ذلك إلى زيادة الفقر، خاصة بين العمال والموظفين ذوي الدخل المحدود.

ارتفاع الأسعار 

تعاني مصر في الفترة الأخيرة من ارتفاع غير مسبوق في الأسعار، مما يساهم في زيادة الأعباء المالية على الأسر الفقيرة والمناطق والقرى النائية. 

بعد ان تعرفنا على أسباب الفقر في مصر في مصر دعنا نتعرف على كم عدد الفقراء في مصر وما هي التحديات التي تواجههم. 

كم نسبة الفقر في مصر 2023؟

وفقًا لأحدث تقرير للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، بلغ معدل الفقر في مصر حوالي 32.5% في عام 2022، أي ما يعادل نحو 35 مليون مصري. 

وتوقعت دراسة مستقلة أجرتها المستشارة هبة الليثي مستشارة الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أن يكون مستوى الفقر في عام 2022/2023 ارتفع إلى %35.7، مع ارتفاع خط الفقر إلى 1478 جنيهًا شهريًا، وارتفاع خط الفقر المدقع إلى 1069 جنيهًا شهريًا.

ما هي التحديات التي يواجهها الفقراء في مصر ؟ 

يواجه الكثير من الفقراء في مصر الكثير من الصعوبات والتحديات التي تعيق عليهم الحياة وتمنعهم من عيش حياة كريمة وتتلخص بعض الصعوبات في الآتي:

صعوبة الحصول على الموارد الأساسية

أن من أهم أسباب الفقر في مصر عدم توفر دخل كاف لتلبية الاحتياجات الأساسية. قلة الرواتب والأجور في الوظائف القليلة المتاحة تعيق تحسين مستوى المعيشة وتزيد من حدة الفقر، وبالتالي يجد الفقراء صعوبة في الحصول على الموارد الأساسية اللازمة لعيش حياة كريمة.

الإسكان غير اللائق

يعاني الفقراء في مصر من نقص في الإسكان الملائم حيث يعيش العديد منهم في مناطق مكتظة وغير صحية، و يفتقرون إلى الخدمات الأساسية مثل المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي والكهرباء. قد يعيش البعض في منازل مهددة بالانهيار.

عدم توافر الحماية الاجتماعية

يعاني الفقراء في مصر من ضعف الحماية الاجتماعية ونقص الدعم الاجتماعي من الحكومة، حيث يفتقرون إلى الدعم المالي والمساعدات الاجتماعية والتأمين الصحي، مما يجعلهم أكثر عرضة للمخاطر الاقتصادية والاجتماعية.

عدم المساواة والتمييز

يواجه الفقراء في مصر التمييز وعدم المساواة في الفرص والموارد بسبب عوامل تمييز كثيرة مثل الموقع الجغرافي للسكن، النوع الاجتماعي والعرق مما يزيد من تفاقم الفقر وتقييد فرص التنمية والتقدم للفقراء.

كيف يؤثر الفقر على المجتمع؟

يؤدي ارتفاع معدلات الفقر إلى تأثيرات سلبية على المجتمع بشكل عام، وتتلخص هذه الآثار في الآتي:

انتشار الجهل وزيادة نسبة البطالة

يرتبط الفقر بارتفاع نسبة التسرب من المدارس في الأسر الفقيرة والقرى النائية حيث يجد الأطفال أنفسهم في حاجة للعمل لتوفير دخل لأسرهم بدلا من التعليم، مما يقلل من فرصهم في الحصول على تعليم جيد. مما يؤدي في النهاية إلى انتشار الجهل وتراجع المستوى التعليمي في المجتمع وعدم إيجاد فرص عمل مناسبة.

انتشار الأمراض والأوبئة

يعاني الفقراء من قلة الموارد وعدم قدرتهم على تلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمة، حيث تكون الخدمات الصحية غالبا غير متاحة بشكل كاف في المجتمعات الفقيرة، مما يؤدي إلى انتشار الأمراض والأوبئة وتفاقم المشكلات الصحية.

انتشار العنف والجريمة

كلما ارتفعت نسبة الفقر كلما أدى ذلك إلى لجوء بعض الفقراء إلى تعويض قلة الموارد لديهم بطرق غير مشروعة مما يؤدي إلى ارتفاع معدلات الجريمة والعنف لتحقيق سبل العيش في المجتمعات الفقيرة.

من الملاحظ أنه كلما زادت أسباب الفقر في مصر كلما كان لذلك تأثيرات سلبية ومتراكمة على المجتمع، حيث يؤدي إلى انعدام المساواة والعدالة الاجتماعية، وتعزيز دائرة الفقر والعجز والتهميش. لذلك، يجب على الحكومات والمؤسسات الاجتماعية والاقتصادية العمل سويا لمعرفة أسباب الفقر وكيفية التغلب عليها.

دور المجتمع في مواجهة أسباب الفقر في مصر والتغلب عليه؟ 

لا أحد يستطيع أن ينكر دور المجتمع الحاسم في مواجهة الفقر والتغلب عليه، حيث يمكن للمجتمع القضاء على أسباب ارتفاع معدلات الفقر في مصر من خلال الآتي:

توفير فرص العمل

تعد البطالة هي أحد أهم أسباب الفقر في مصر لذلك يعد توفير فرص العمل للشباب أمرا حاسما في مكافحة الفقر، حيث يمكن للمشروعات الصغيرة والمتوسطة أن تساهم في ذلك وفي تعزيز الاقتصاد المحلي.

كما يمكن للمجتمع أن يوفر أماكن مؤهلة تساهم في تدريب وتأهيل الشباب على المهارات المطلوبة في سوق العمل، مما يؤهلهم للحصول على فرص عمل جديدة وزيادة دخلهم وتعزيز ريادة الأعمال وتشجيع إنشاء المشاريع الصغيرة.

تحسين جودة التعليم

يمكن للدولة ان تقوم بإنشاء مدارس ومراكز تعليمية في المناطق الفقيرة لتوفير فرص التعليم للفئات المهمشة.

يجب أن تكون هذه المؤسسات التعليمية بجودة عالية ومتاحة للجميع بغض النظر عن ظروفهم المادية مع تطوير برامج تعليمية مخصصة تهدف إلى تعليم المهارات الحياتية والمهنية، مما يزيد من فرص النجاح للأفراد الفقراء ويساهم في تحقيق التنمية الشخصية والاجتماعية لهم ويحد من نسبة البطالة في المستقبل.

توفير الرعاية الصحية

يعاني الفقراء من قلة الموارد وعدم قدرتهم على تلقي العلاج والاستشارات الطبية اللازمة، لذلك من المهم على الدولة إنشاء مستشفيات وعيادات في المناطق الفقيرة لتوفير خدمات الرعاية الصحية بأسعار مخفضة أو مجانا، مما يعزز الوقاية والعلاج ويقلل من انتشار الأمراض والأوبئة في المجتمع.

دعم الأسر الفقيرة

يمكن للدولة بالتعاون مع المؤسسات الخيرية وتقديم المساعدات المالية والغذائية للأسر الفقيرة لتخفيف الأعباء المالية وتلبية احتياجاتهم الأساسية وتوفير السكن الملائم للأسر الفقيرة، سواء عن طريق توفير سكن عام أو برامج الإسكان الاجتماعي.

يهدف هذا الدعم في النهاية إلى تحسين ظروف الحياة للأسر الفقيرة وتمكينهم من بيئة مستدامة ومستقرة.

جهود غيث في مواجهة الفقر 

تلعب غيث دور كبير في مساعدة الفقراء والأسر الأكثر احتياجا ومواجهة الفقر في مصر من خلال الكثير من الأنشطة والمبادرات

حيث تقوم غيث بتوفير الدعم المادي للأسر الأكثر احتياجا من خلال توزيع الطعام والملبس وتلبية الاحتياجات الاساسية للكثير من الاسر، كما تقوم بتنظيم القوافل الطبيه للقرى والمناطق النائية بهدف توفير الرعاية الصحية اللازمة وتوفير الأدوية والعمليات الجراحية لغير القادرين من خلال مجموعة مؤهلة من الأطباء والتمريض وذلك ايمانا منا بأحقية كل فرد في تلقي الرعاية الطبية التي يحتاجها.

لا تكتفي غيث بذلك بل تقوم أيضا بحملات تسقيف البيوت التي ليس بها سقف لحماية هؤلاء الأسر الفقيرة من برد الشتاء وحملة ارتواء التي تهدف لتوصيل المياه النظيفة للقرى والمناطق النائية ويعد ذلك أبسط حق من حقوق الفقراء

بالإضافة لزيارة المستشفيات و مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة ودور الأيتام بهدف تقديم الدعم المادي والمعنوي لهم لمساعدتهم على التغلب على صعوبات الحياة.

في النهاية، لا تقوم غيث وحدها بهذا الدور بل تقوم أيضا الكثير من المؤسسات الخيرية في المجتمع ومساعدة الفقراء من أجل تحقيق العدالة المجتمعية وبث روح الرحمة والتعاون في قلوب الآخرين.

الخلاصة، يعد الفقر هو أحد أكبر المشاكل التي تواجه مصر، حيث يؤثر على حياة ملايين المصريين، وكلما زادت أسباب الفقر في مصر كلما أثر ذلك على المجتمع بشكل سلبي، لذلك من المهم أن نتكاتف جميعا من أجل مكافحة الفقر وتوفير الاحتياجات الاساسية لكل الاسر الفقيرة والاكثر احتياجا ويجب على الحكومة المصرية أن تولي قضية الفقر أولوية قصوى وتعمل على تنفيذ سياسات وبرامج شاملة تستهدف الحد من الفقر وتحسين ظروف الفقراء وتعزيز فرص العمل وتحسين الوصول إلى التعليم والرعاية الصحية، مما يساهم في النهاية إلى مجتمع عادل ومتساوي في الحقوق مما يؤدي بدوره لتحقيق التنمية المجتمعية المستدامة.

أسئلة شائعة 

كم مليون تحت خط الفقر؟ 

وفقًا لأحدث تقرير للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، بلغ معدل الفقر في مصر 35.7% في عام 2023، أي ما يعادل نحو 40 مليون مصري.

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *